فيتوريا: "كان أسهل شيء ألا أفتح قلبي معكم".. لكن الألقاب لا تتحقق بالوعود

كتب : إسلام جابر

منذ 6 أشهر

فيتوريا: "كان أسهل شيء ألا أفتح قلبي معكم".. لكن الألقاب لا تتحقق بالوعود

فيتوريا: "كان أسهل شيء ألا أفتح قلبي معكم".. لكن الألقاب لا تتحقق بالوعود

يرى البرتغالي روي فيتوريا، مدرب منتخب مصر، أن الوعود لم تحقق البطولات، وبالتالي على منتخبنا الوطني إظهار العمل الجاد فقط من أجل تحقيق البطولات.

وانتصر منتخب مصر وديا مساء اليوم الأحد بنتيجة 2-0، أمام منتخب تنزانيا في اللقاء الذي أقيم على استاد القاهرة الدولي استعدادا لبطولة كأس الأمم الأفريقية.

وقال فيتوريا في تصريحات للمؤتمر الصحفي: ""كان أسهل شيء ألا أفتح قلبي معكم"، وكل الألقاب التي فزت بها لم أفز بها بالوعود فقط بل بالعمل، كنت أغلقت الحديث عن الوعود وأكدت أن علينا إظهار عملنا فقط".

وأضاف: "من السهل أن أعدكم بالأشياء عديدة، لكن ما أعدكم به هو العمل بجدية ومنه سنصل إلى هدفنا".

وعن مركز محمد صلاح، في المباراة.. قال: "صلاح كان على الجانب الأيمن في مباراة اليوم ومن ثم انتقل للعب في وسط الملعب، وسواء لعبنا به على الخط أو غيره أضعه في مركزه المناسب".

وأكمل: "الهدف أن يظهر محمد صلاح في اللحظات الحاسمة في منطقة الجزاء ويسجل أو يصنع الأهداف".

أما عن ركلات الترجيح.. قال: "هناك عناصر عديدة تتدرب على ركلات الترجيح ونجهز أنفسنا على أي حدث، وقت ما سنصل إلى ركلات الترجيح سنرى ما الموقف المناسب، ولكن هناك عناصر عديدة في المنتخب تسدد ركلات الترجيح".

وأتم: "لدينا لاعبين في كل مركز، وهناك مناطق معينة نقويها بشكل معين نحن نمتلك 5 مدافعين، مثلا اليوم حدثت أزمة بإصابة عمر كمال ووضعنا محمد عبد المنعم في الجبهة اليمنى بدلا منه".

ويقع منتخب مصر ضمن المجموعة الثانية لبطولة كأس الأمم الأفريقية رفقة: "غانا، موزمبيق وكاب فيردي".

ويبدأ منتخب مصر مشواره يوم 14 يناير بمواجهة منتخب موزمبيق، قبل أن يلعب مع غانا يوم 18 يناير، ويختتم دور المجموعات بمواجهة منتخب كاب فيردي يوم 22 يناير.

في حين يتواجد منتخب تنزانيا في المجموعة السادسة رفقة: "المغرب، الكونغو الديموقراطية وزامبيا"